الفروقات بين الصور الفنيّة والصور الصحفية

البعض منا قد لا يفرّق بين التصوير الصحفي والفني، بسبب ارتباط التصوير الصحفي بالصحف ووكالات الأخبار والمؤسسات الإعلامية، برغم أهمية فن التصوير الصحفي إلا أننا نرى كمية الأخبار المكتوبة أكثر من الصور، أوليست ” الصورة الواحدة بألف كلمة” ؟ … لا أريد الإطالة في المقدمة، دعونا ندخل في صلب الموضوع.

حتى نلتقط صورة صحفية يجب أن تتوفر فيها بعض العناصر المهمة، وإذا فقدت هذه العناصر لم يبقى للصورة أهمية، على سبيل المثال من النقاط المهمة التي تلعب دوراً أساسياً في إنتاج الصورة الصحفية هو عامل الوقت أو التوقيت، لنأخذ طريقة أبسط للتفريق بين الصورة الصحفية والفنية شاهد الصورة أدناه:

الفرق بين التصوير الصحفي والفوتوغرافي

ما الفرق بين الصورتين؟ حسنا انظر مرة ثانية إلى الصور، إذا لم تجد فرق بين الصورتين استمر في القراءة، سألخص بعض النقاط الرئيسية، وتذكر دائما أنّ التصوير مهما كان نوعه ليس فيه قوانين لا يجوز خرقها، إنما المصور حر ففي النهاية الصورة هي الأهم، ولكن هناك بعض النقاط يجب مراعاتها كي تصبح الصورة مقبولة وقابلة للنشر في الوكالات والصحف ولا تتجاوز الأخلاق المهنية:

الصورة الصحفية:

1. يجب ان يكون في الصورة ناس، حتى لو تطلب ذلك منك الانتظار لأيام وشهور (وسنين وربما لقرون!؟).
2. الصورة الصحفية تخبر الناس عن حدث معين في زمان ومكان محددين.
3. غير مسموح التلاعب بالصورة نهائياً وقطعاً، حسنا ليس قطعاً قطعاً أحياناً أبالغ في الوصف، يمكنك تحرير الصورة بشكل طفيف كاقتطاع بعض الأطراف الزائدة وتصحيح الإضاءة.
4. يفضل التقاط الصورة بطبيعتها وعدم استخدام الفلاش إلا في الأماكن التي يستحيل التصوير فيها من غير فلاش.
5. لا يجوز أبداً أن تطلب من أحد أن يقوم بالتمثيل أو الوقوف في مكان معين لالتقاط صورة لموضوع أو حدث، يُستثنى من ذلك الصورة الشخصية.
6. يفضل التقاط الصور من مستوى الشيء أو الشخص الذي تصوره، مثلاً لا تصور متسولاً جالساً على الرصيف وأنت واقفاً، يجب أن تجلس وتلتقط الصورة.
7. من الأفضل أن تحتوي الصورة على التفاصيل الكافية لأخبار الناس بكل المعلومات دون الحاجة للرجوع إلى قراءة التعليقات.
8. يتطلب التقاط صورة مهنية أن تلتقط عشرات الصور من زوايا مختلفة، ثم اختيار الصورة الأكثر حيادية ومهنية.

الصورة الفنية:

1. لست ملزماً بالوقت والمكان، ربما تلتقط صورة لطبق العدس الذي تعده والدتك وأنت لا تحبه وتفوز بجائزة عالمية.
2. عنصر الجمال والإبداع مهمين في الصورة فهما القيمة الحقيقية للصورة.
3. يمكنك التلاعب بالصورة وتحرير الألوان والإضاءة وحذف وإضافة عناصر ببرامج تحرير الصورة.
4. لك الحرية في اختيار العدسات والكاميرا، المهم أن تنتج صورة جميلة، بينما يفضّل المصورين الصحفيين استخدام عدسات واسعة في أغلب الأوقات لإظهار تفاصيل كثيرة في الصورة.
5. المصور الفوتوغرافي يفضل أن يكون مقاولاً أو وزيراً أو أي وظيفة أخرى تدر عليه مالاً كثيرا – هذه مزحة – الحقيقة أنك بحاجة إلى أموال كثيرة كي تشتري معدات وحوامل ومصابيح وغيرها من المعدات غالية الثمن، بينما المصور الصحفي لا يحتاج سوء لكاميرا عادية.

هذه بعض النقاط المهمة ويمكنك ملاحظة بعض الفروق الأخرى من خلال مقارنة الصورتين، أتمنى أن يكون هذا الدرس مفيداً لمن يرغبون في الخوض في مجال التصوير الصحفي. لدي بعض المبالغة وكلمات فيها مزاح أضفتها كي لا يكون الموضوع مملاً وقد تشاهدها في أغلب كتاباتي، كان هذا لقاؤنا الأول ولن يكون الأخير إن شاء الله.

مشاركة الموضوع

avatar نبذة عن الكاتب: محمد عبدالله | من مواليد - 18.04.1987، يسكن في العراق ويعمل صحافي ومصوّر فوتوغرافي. التحصيل الدراسي - دبلوم فنون جميلة. للمزيد من المعلومات عن محمد يمكنكم زيارة مدونة على هذا (الرابط)

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (1)

  1. avatar ابراهيم ابو عيد قال:

    مشكور اخي على هذة المعلومات

أكتب تعليق

1. يُمنع منعاً باتاً كتابة تعليقات بنمط (يعطيك العافية)، (روعة)، (ممتاز)، (مشكوووور)، (ابداع). يمكنك شكر الكاتب في صفحته الشخصية ويمكنك أيضاً شكر فريق العمل في صفحة (سجل الزوار).

2. زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.