فيديو: شرح لتعديل خلفية الصورة وتحويلها إلى أبيض ناصع

إحدى المشاكل المعروفة في داخل استوديوهات التصوير هي الحصول على خلفية بيضاء. للتخلص من هذه المشكلة نحتاج إلى استخدام عدة أجهزة فلاش وتوزيعها بشكل مناسب ولكن بالرغم من ذلك لا نحصل دائماً على نتيجة مرضية وكثيراً ما تكون الخلفية بلون رمادي أو لون قريب إلى الأبيض.

أسباب المشكلة

من أسباب هذه المشكلة:

  • عدم توزيع الإضاءة بشكل صحيح.
  • عدم توفّر أجهزة فلاش كافية.
  • عدم استخدام أجهزة الفلاش بشكل صحيح من ناحية ضبط الإعدادات.
  • مشكلة في مساحة المكان الذي نستخدمه للتصوير مما يمنعنا من توزيع أجهز الفلاش كما نريد.

مظاهر المشكلة

الصورة التالية توضّح بالضبط المشكلة التي نواجهها وهي أننا لا نحصل على خلفية ناصعة البياض. في بعض الأجزاء من الصورة يكون اللون رمادي بدرجات متفاوتة وهذا ما لا نريده.

فيديو – حل المشكلة

في هذا الفيديو تم إعداد شرح مفصّل لكيفية التخلّص من الأجزاء الرمادية وتحويلها إلى خلفية بيضاء وذلك باستخدام برنامج الفوتوشوب.

لمشاهدة الشرح بوضوح مفضّل مشاهدة الفيديو بشاشة كاملة وبدقة HD.

النتيجة النهائية

النتيجة النهائية للصورة:

مشاركة الموضوع

avatar نبذة عن الكاتب: رشيد بيدوسي | من مواليد عام 1978, يسكن في فلسطين, صاحب (مدونة رشيد) والمشرف العام على موقع (عرب ووردبريس). مهتم بأمور التدوين ويعمل في مجال تصميم المواقع. يجتذبه عالم التصوير الرقمي ويسعى دائماً لتعلّم الجديد ومشاركة الآخرين بما يعرفه. للمزيد من المعلومات عن رشيد يمكنك زيارة (صفحته الشخصية).

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (1)

  1. درس رائع و جميل
    و يمكن إستعما هذه الطريقة لأي خلفية و ليس فقط الرمادية كما في الدرس
    هذه الطرق تكون مملة بعض الشيئ لكنها تعطي نتائج رائعة و الصبر كما قلت هو الأساس
    أخي العزيز في مربع الخاص بتحكم حجم الأداة master diameter
    في مربع الرقم 128px مثلا إضغط هناك و قم بإدارة عجلة الفأرة الماوس و سيتغير حجم الأداة بالمقياس الدي تريد على الصورة.
    تحياتي لك أخي

أكتب تعليق

1. يُمنع منعاً باتاً كتابة تعليقات بنمط (يعطيك العافية)، (روعة)، (ممتاز)، (مشكوووور)، (ابداع). يمكنك شكر الكاتب في صفحته الشخصية ويمكنك أيضاً شكر فريق العمل في صفحة (سجل الزوار).

2. زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.