نصائح لصور قمرية أفضل!

وقعت في العديد من المناسبات على تساؤلات لأشخاص يملكون عدسات 500ملم حول كيفية الحصول على أفضل نتيجة لصورة للقمر. لدي عدسة نوع Sigma وهي من 170ملم إلى 500ملم للتصوير البعيد (Telephoto) وقد إستخدمت غيرها (AF-S NIKKOR 500mm f/4G ED VR) في تصوير القمر في عدة مناسبات.

لم أفلح في إلتقاط صورة جيدة إلا بعد محاولات وتجارب عديدة، أقدم لكم خلاصة مالدي حول هذا الموضوع.

مقدمة: معلومات عامة

كانت دراسة القمر في البداية محدودة جدا بسبب الآلات البدائية لكن في عام 1609 تغير الحال تماما عند اختراع العالم الفلكي غاليليو غاليلي لأول تلسكوب في تاريخ البشرية. وقد كان القمر هو هدفه التالي بعد أن شاهد كوكب المشتري وأقماره. كان المنظر مختلفا كثيرا عن تصورات القدماء عندما شاهد غاليليو الجبال والفوهات على السطح الميت للقمر حيث كان وعراً ومليئاً بالمرتفعات والمنخفضات ولا توجد مؤشرات تدل على وجود أية حياة عليه.

قام غاليليو بتقدير ارتفاع الجبال على القمر وبدراسة تضاريسه، وقام أيضا برسم خرائط له خلال ثلاثة أسابيع تقريباً امتدت من 30 تشرين الأول (نوفمبر) إلى 18 تشرين الثاني (ديسمبر). واهتم بالبقع الداكنة المنتشرة عليه (البحار كما سماها القدماء)، وقد قام بالعديد من الدراسات على القمر وفحص تضاريسه وتوصل إلى أنها تتألف من أودية وسهول وجبال فقط. ولاحظ أن الأماكن الألمع من سطح القمر وعرة والجبال والأودية منتشرة فيها بينما المناطق الداكنة هي سهول منبسطة.

وقد كان هو أول من كتب وصفاً علمياً للقمر وخصائصه ولكنه لم يلبث أن حول اهتمامه إلى الشمس تاركا القمر للعلماء القادمين.

حركة القمر

في كلّ ساعة تمر، يتحرك القمر بمقدار نصف درجة، ويمضي القمر في مدار له يميل على دائرة البروج. يدور القمر دورة واحدة حول الأرض كل أربعة أسابيع تقريبا وهو ما نسميه بالشهر ولكن بما أن هذه هي نفس المدة تقريبا التي يستغرقها دورانه حول نفسه فنحن لا نرى إلى جهة واحدة من القمر.

الجانب القريب من القمر

الجانب القريب من القمر

يسمى الجانب الذي نراه بالجانب القريب بينما يسمى الآخر بالجانب البعيد. لكن يميل مستوى مدار القمر عن مستوى مدار الأرض بـ6 درجات وهذا يسمح لنا برؤية مساحة إضافية من شمال وجنوب القمر. كما أن القمر يكون أسرع في الحضيض و أبطأ في الأوج مما يوفر لنا فرصة لنرى مساحة إضافية أخرى من شرق القمر و غربه. و لهذين السببين يصبح بإمكاننا مشاهدة 9% زيادة عن نصف مساحة سطح القمر مما يجعلنا قادرين على رؤية 59% من سطح القمر من الأرض.

الجانب البعيد من القمر

الجانب البعيد من القمر

وأثناء دوران القمر حول الأرض وحول نفسه تتغير المناطق المُتعرضة للشمس منه مما يجعلنا نراه في أطوار مختلفة أثناء الشهر. وقد سماها القدماء بأسماء ما زلنا نستخدمها حتى الآن وهي بالترتيب التالي: محاق، هلال أول الشهر, تربيع أول, أحدب متزايد, بدر , أحدب متناقص, تربيع ثانٍ, هلال آخر الشهر.

ما نحتاجه

  1. كاميرا (صوّارة) SLR، وقد إستخدمت شخصياً الـNikon D90.
  2. عدسة 500ملم، وقد إستخدمت Sigma 170-500mm F5-6.3 APO DG، و AF-S NIKKOR 500mm f/4G ED VR.
  3. قاعدة ثابتة وبما أن الكاميرا ستكون موجهة نسبياً للأعلى فعليك إستخدام قاعدة جاهزة ثلاثية Tripod.
  4. مكان مظلم واسع أو ذو نافذة كبيرة لتتمكن من تتبع القمر (لأنك ستقضي وقتاً في التجربة)، وأنصح بسطح المنزل مع التشديد على حلكة المكان وإنعدام الأضواء فيه كأضواء الشارع أو المنزل القريب للحصول على أفضل نتيجة.

مباشرة العمل

  • في المكان الذي قررت بدء التصوير فيه، ثبت كاميرتك فوق القاعدة الثلاثية بإحكام، فعند التصوير البعيد يكون لأبسط إهتزاز تأثير على الصورة وخصوصاً الصور الليلية.
  • ضع كاميرتك على الوضع اليدوي تماماً، ثم وجهها إلى القمر.
  • عدل من فتحة العدسة وقم بأخذ بضعة صور عند كل قيمة حتى تحصل على أفضل إضائة (بالنسبة لي حصلت على نتائج جيدة بين F6.3 إلى F10)، وقد وجدت أن 40 جزء من الثانية هو أفضل وضع لسرعة المغلاق مع فتحة عدسة F10.
إحدى التعديلات التي قمت بتجربتها

إحدى التعديلات التي قمت بتجربتها

  • لأن الجسم الهدف بعيد جداً فالكاميرا ستقوم بمحاولة التعديل تلقائياً مما يعطلك لأنها قد تفشل أو تأخذ زمناً طويلاً حتى تنجح في إيجاد البعد البؤري الصحيح، لهذا ضع الـAutofocus على الوضع اليدوي كذلك في العدسة (عادةً العدسات الجيدة فيها زر خاص لإيقافه)، وعليك تعديل البعد البؤري يدوياً.
  • الآن ضع كاميرتك على وضع Live View وفي الشاشة قم بتكبير الرؤية لترى القمر عن قرب وقم بتعديل البعد البؤري حتى ترى تفاصيل القمر بوضوح، وللأسف ليست كل الكاميرات تدعم هذا الوضع وستفتقد لميزة التكبير عندها.
  • إلتقط أول صورة لك الآن!

إن نجحت في القيام بكل التعديلات اللازمة، فستحصل على صورة كهذه..

القمر

القمر

نصائح

  1. أنصح بعدم تحريك الصوّارة بأي شكل من الأشكال خلال إلتقاطها للصور، وذلك لتتحصل على أعلى وضوح، لهذا من المستحسن ان تملك سلكاً خاصاً للتصوير عن بعد أو جهاز تحكم عن بعد بدلاً من الضغط على زر الصوارة لإلتقاط الصور.
  2. إن لم تمتلك جهاز تحكم عن بعد أو سلكاً خاصاً للتصوير البعيد، فيمكنك إستعمال كيس صغير من الملح عبوة نصف كيلو لتضعه على الصوارة وذلك لجعلها ثقيلة نوعاً ما فلا تهتز بحدة حين تديرها أو أثناء ضغطك على زر التصوير.
  3. يمكنك معرفة طور القمر الحالي من هذا الموقع http://www.die.net/moon.
  4. وبزيارة هذا الموقع  http://fullmooncalendar.net ستتمكن من معرفة متى سيكون القمر بدراً.

مصادر

موقع ويكيبيديا العربي

Sigma 170-500mm F5-6.3 APO DG

AF-S NIKKOR 500mm f/4G ED VR

مشاركة الموضوع

avatar نبذة عن الكاتب: علي الطويل | من مواليد 1978، يسكن مدينة طرابلس الغرب، ليبي الجنسية، صاحب مدونة طرابلسي وله يد في تطوير منتديات ومواقع ليبية كثيرة. أسس وأدار منتدى طرابلس لمدة 6 سنوات. مهتم بالكتابة ويعمل في مجال تقنية المعلومات. التصوير الرقمي من إحدى هواياته المفضلة بالإضافة للرسم وتأليف وإنتاج الموسيقى، يحب مشاركة الآخرين خبرته. للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة صفحته الشخصية.

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (6)

  1. avatar Rumpelstilzchen قال:

    طريقة اخرى يمكن استعمالها لضمان عدم تحرك آلة التصوير عند استخدام الحامل يمكن ضبط المؤقت الزمني على ثانيتين وبهذا بعد ثانيتين من ضغط زر التصوير تلتقط الصورة من دون الاهتزاز الناجم عن ضغط اليد.

  2. avatar رشيد قال:

    موضوع مفيد أخ علي, شخصياً جربت عدة طرق لتصوير القمر بداية مع عدسة Canon 70-200 f2.88 فوجدت أنه العدسة “قصيرة” لأجل هذا الغرض وبعدها جربت من جديد بواسطة العدسة Canon 400mm f5.6 وكانت النتائج أفضل بكثير:
    http://www.rasheed-private.com/2009/12/moon/

    سأحاول قريبا شراء Canon EF 2x II Extender والاستعانة به مع عدسة ال 400mm للحصول على نتائج أقرب.

    بخصوص ملاحظة الأخ Rumpelstilzchen أحيانا ثانيتين لا تكفي حتى تتوقف الكاميرا عن الاهتزاز خصوصاً في حال استعمال بعد بؤري عالي مثل 500 وما فوق وأفضل شيء بنظري في هذه الحالة هو جهاز التحكم عن بعد لأنه الكاميرا مع العدسة حتى تثبت تحتاج أحياناً إلى 4 أو 5 ثواني.

    بخصوص إعدادات الكاميرا افضل شيء يكون ال F بين 8 إلى 11 وال ISO يكون على 100 لتجنّب ظهور الحبيبات في الصورة (noise). بخصوص سرعة الغالق يتعّلق إذا كان القمر مكتمل أم لا لكن عادة أستخدم سرعة 1/200. طبعاً الفوكوس سيكون يدوي ومن يوجد في كاميرته امكانية عمل Live View مع امكانية التكبير ستساعده هذه الميزة بشكل كبير جداً.

    ملاحظة أخرى مهمة وهي مستحسن جداً معالجة الصورة بالفوتوشوب بعد التقاطها لتحسين ال sharpness + levels + contrast.

    وكما ذكر الأخ علي افضل شيء تصور من مكان مظلم مثل سطح المنزل لكن إذا كان جارك معقّد مفضل تصور في مكان آخر حتى لا يتهمك جارك أنك جالس تصوّر حريم.
    http://www.youtube.com/watch?v=-R0uJrxPpm4

    لمن يرغب بالاطلاع على صور للقمر هناك قروب في فليكر يتخصص فقط بهذا الموضوع:
    http://www.flickr.com/groups/moonshots/

  3. avatar wishes قال:

    السلام عليكم
    موضوع متعوب عليه شكرا اخ علي
    سيكون مرجعي ان شاءالله قريبا بالذات الاعدادت و فكرة كيس الملح اعجبتني
    فقلة خبرتي جعلتني اتسرع و اشتري ترايبود من الالمونيوم الخفيف
    و مش مطمنة لثباته عني إلتقاط لقطات تحتاج لثبات كلقطة القمر
    شكرا و في انتظار مزيدكم

  4. avatar يوسف قال:

    أخي الكريم، بارك الله فيك وشكراً لك على الدرس

    لي نفس الملاحظة التي أوردها الأخ رشيد وهي حاجة الصورة إلى بعض التعديلات والرتوش لأنها تأتي جافة وتفتقد إلى الحيوية، خاصة لون الخلفية والتي أحبذ أن لا تكون سوداء تماماً.

    والشكر موصول للأخ رشيد على الإضاءة الجميلة التي اضافها، وواضح أن لكل شخص تجربته وكامرته (أو صوارته) 🙂 وبرأيي هذا هو الأساس فالقمر لا يكون دائماً على نفس المسافة من المصور والإضاءة المحيطة والظروف الأخرى قد تختلف… لهذا تبقى التجربة هي خير معلم.

    وبانتظار مزيدكم

  5. avatar iknaz قال:

    هل يمكن إستخدام عدسة كانون ماكرو 100 ؟؟؟ في تصوير القمر

    • iknaz,
      مبدئياً ممكن لكن لن تحصل على نتائج مرضية. لهذا الغرض تحتاج لعدسة ذات بعد بؤري عالي مثل 400mm وما فوق …
      أو ذات بعد بؤري 200mm مستعيناً ب extender لكن سيكون ذلك على حساب الدقة.
      أفضل شيء لتصوير القمر هو الاستعانة بتلسكوب حيث تقوم مثلاً بأخذ 4 أو 5 صور للقمر وبعدها تجمع الصور بالفوتوشوب.

أكتب تعليق

1. يُمنع منعاً باتاً كتابة تعليقات بنمط (يعطيك العافية)، (روعة)، (ممتاز)، (مشكوووور)، (ابداع). يمكنك شكر الكاتب في صفحته الشخصية ويمكنك أيضاً شكر فريق العمل في صفحة (سجل الزوار).

2. زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.